الأخبار المحلية

الوفد الوطني في لقاء بالسفير الفرنسي: قوى العدوان ترفض حتى اللحظة تقديم أي تصور حقيقي لوقف عدوانها وحصارها

التقى الوفد الوطني في العاصمة العمانية مسقط، اليوم الإثنين، بالسفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تستوت ونائب السفير الفرنسي بسلطنة عمان، حيث جرى خلال اللقاء مناقشة آخر المستجدات على الصعيد المحلي والإقليمي.

وقدم الوفد الوطني في اللقاء توضيحا عن حقيقة الموقف القائم على الأرض، مشيرا إلى أن العدوان السعودي على اليمن لم يتوقف بل زاد من وتيرته حتى على المستوى الإنساني، حيث تحاصر قوات تحالف العدوان عددا من السفن التجارية وتعزز من وسائل الحصار والقيود الاقتصادية.

وأكد الوفد الوطني أن قوى العدوان ترفض حتى اللحظة تقديم أي تصور حقيقي لوقف عدوانها وحصارها بناء على المبادرة الرئاسية وأي خطوات انسانية أخرى وهو ما يثبت أن النظام السعودي ومن يقف خلفه ما زالوا متمسكين باستمرارية العدوان والحصار، محذرا أن عليها تحمل كافة النتائج المترتبة على خيارها العدواني تجاه الشعب اليمني.

من جهته، عبر السفير الفرنسي عن تطلعه في أن يحل السلام والأمن والاستقرار في اليمن، معتبرا المبادرة الرئاسية بوقف الصواريخ الباليستية والطيران المسير أحادية الجانب خطوة إيجابية نحو تحقيق السلام.

وتساءل السفير عن الخطوات السياسية الممكن تحقيقها في اليمن برعاية الأمم المتحدة، لافتا إلى جهود فرنسا في التقريب بين وجهات النظر على المستوى الإقليمي لإيجاد حلول جذرية على المستوى الاقليمي والدولي تساعد في تخفيف ما يحصل من احتقان نتيجة تصاعد التوتر الأمريكي الإيراني.

مقالات ذات صلة