أخبار عاجلةالأخبارالأخبار المحلية

اجتماع يناقش وضع المؤسسات الإيرادية وجهود أجهزة الرقابة في الحفاظ على المال العام

صنعاء | 11 يوليو | ريمة نت: ناقش اجتماع للوحدة التنسيقية للأجهزة الرقابية، اليوم الأحد، برئاسة مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد، المواضيع ذات الصلة بوضع المؤسسات الإيرادية وجهود الأجهزة الرقابية في الحفاظ على المال العام.

وتطرق الاجتماع الذي ضم رئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد رئيس الوحدة الدكتور محمد الغشم وأعضاء الوحدة رئيس الهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات المهندس عبد الملك العرشي ووزير الشؤون القانونية إسماعيل المحاقري ومحامي عام نيابات الأموال العامة القاضي مجاهد عبدالله، ورئيس الدائرة القانونية بمكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبد الرحمن مرغم ورئيس الدائرة الاقتصادية بمكتب الرئاسة عصام الشرعي، إلى القوانين المالية والثغرات التي ينفد من خلالها الفاسدين.

وأكد الاجتماع، أهمية دراسة لوائح المؤسسات الايرادية وضبط الاختلالات فيها بما يكفل نجاح المؤسسات في عملها وتحقيق الغرض الذي أنشئت من أجله وكذا ضرورة إخضاع كافة مؤسسات الدولة للرقابة.

وخلال الاجتماع أكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية، أهمية تكثيف الأجهزة الرقابية لجهودها في مكافحة الفساد.

وأشار إلى توجيهات الرئيس مهدي المشاط، لمكافحة الفساد والاختلالات في المؤسسات الايرادية، ودراسة القوانين واللوائح المنظمة لعملها لمعرفة الثغرات التي يستغلها ضعاف النفوس للعبث بالمال العام ومعالجتها.

وشدد مدير مكتب الرئاسة، على أهمية المضي في مسارين عاجلين لإصلاح الاختلالات في المؤسسات الاقتصادية وإصلاح القوانين ذات الأولوية وسد الثغرات والاستمرار في أعمال التصحيح الجذري للقطاع الإداري للدولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة